الرئيسية / موسوعة المياه / الامراض الناتجة عن تلوث المياة

الامراض الناتجة عن تلوث المياة

تلوث المياه
لولا المياه لما استطاع الإنسان أن يعيش ويتكاثر على سطح هذا الكوكب؛ فالماء هو أساس الحياة لجميع الكائنات الحية وليس فقط الإنسان، فالنبات يحتاجه لينمو أيضاً، والحيوان يحتاجه ليواصل الحياة؛ لذلك يجب أن نحافظ على هذه النعمة التي وهبنا إياها الله سبحانه وتعالى؛ لأنّها تشبه جسم الإنسان من ناحية تعرضها للتلوث والسموم والمشاكل المختلفة.

وهذا لا يتوقف عليها وحدها بل يشمل باقي الكائنات؛ شركات تسليك مجارى لأنّها تحتاج إلى المياه، فعندما تتعرض المياه للتلوث يصبح الإنسان أكثر عرضة للإصابة بمجموعة من الأمراض والمشاكل الصحيّة، ومن أهمها ما يأتي.

الأمراض الناتجة عن تلوث المياه
داء الأميبا: يصيب مناطق مختلفة من الجسم أبرزها؛ الأمعاء الغليظة، والكبد في بعض الأحيان، ويكون عبارة عن إسهال مع إفراز للدم الممزوج بالمواد المخاطية، وينتج عادةً عن اختلاط ما بين المياه النظيفة بالمياه الملوثة بالصرف الصحي غالباً، إضافةً إلى عدم مراعاة قواعد النظافة الشخصية من تناول للأطعمة والأشربة غير المعالجة، أو عدم غسل اليدين قبل تناول الطعام، أو بعد الخروج من الحمام.
الكوليرا: وهي عبارة عن عدوى تنتشر في الأمعاء الدقيقة نتيجة نوع من البكتيريا الضارة، ويصاحب الإصابة بها إسهال شديد مع قيء، وينتج عن تلوث المياه بالبراز أو النفايات، وتعتبر المخيمات والقرى أكثر الأماكن التي ينتشر فيها هذا المرض؛ شركة تسليك المجارى بالرياض  نتيجة الظروف السيئة وغير الصحيّة.

الزحار: اضطرابات معوية تنتج عن تلوث الأمعاء وبالتالي الإصابة بالإسهال الذي يحتوي على كمية من الدم والمواد المخاطية، ويشعر المريض بارتفاع كبير في درجة حرارته مع الإحساس بألم في منطقة البطن، وعادةً ما ينتج نتيجة تناول الأطعمة الملوثة وغير النظيفة، أو حتى عدم مراعاة قواعد النظافة الشخصية،من حيث غسل اليدين والأواني قبل استخدامها.
الإسهال: عندما يكون مرضاً رئيساً وليس جانباً لمرض آخر؛ فيكون نتيجةً لوجود فيروس في الجهاز الهضمي؛ لاختلاط المياه المتناولة ببعض الميكروبات الضارة كالفطريات والفيروسات، ويؤدي إلى الإصابة بالجفاف، ونقص في بعض العناصر الغذائية كالبوتاسيوم، ويمكن تجنبه بعدم تناول مياه غير معروفة المصدر، أو بغلي المياه ومعالجتها قبل شربها.
التهاب الكبد A: ينتج عن إصابة الكبد بفيروس HAV المعدي، يدخل عن طريق الفم من خلال تناول أطعمة أو أشربة ملوثة، ويسبب أعراضاً أخرى كالإسهال وفقدان كبير في الوزن، إضافةً إلى بعض الاضطرابات النفسية والهضمية كالاكتئاب، وتتم الوقاية منه بالحرص على النظافة الشخصية، والتأكد من مصدر المياه المتناولة، تسليك مجارى بالرياض وأخذ التطعيم الوقائي الخاص به.

التسمم: يصاب به الإنسان نتيجةً لاختلاط مياه الشرب بعنصر الرصاص المتواجد في المواسير التي تمشي فيها مياه الشرب، وهذا يعتبر أخطر أنواع التسمم لأنه يؤثر على الجهاز العصبي وعمل المخ، والجهاز التناسلي ووظائف الكلى، وقد يتعرض الإنسان في النهاية إلى الموت.

الأمراض التي تسببها المياه الملوثة
داء الأميبا: يصيب هذا المرض الأمعاء والكبد.
مرض الكوليرا: من أعراض هذا المرض الإسهال والقيء مما يؤدّي إلى نقص السوائل عند المريض وبالتالي الوفاة إذا لم يتم معالجته وقد ينتشر هذا المرض على شكل وباء.
مرض الإسهال: خاصة عند الأطفال.

مرض التهاب الكبد: يسبب التعب والحمى وآلام حادة في البطن الإسهال.
مرض الملا ريا: يسبب هذا المرض أنثى البعوض ويتنقل بسرعة كبيرة حيث كان هذا المرض من أكثر الأمراض خطورة قبل اكتشاف المضادات الحيوية.

مرض شلل الأطفال: قد يصيب الأطفال حديثي الولادة الذين لا تتوفر لهم النظافة اللازمة.

الأمراض الناتجة عن تلوث المياه
تتعدد الأمراض التي ينقلها الماء الملوث إلى الإنسان ما بين الأمراض الناتجة عن شرب المياه الملوثة، ودخول مسببات المرض مع الماء إلى الجسم مثل التيفوئيد والكوليرا، والأمراض الناتجة عن ملامسة الإنسان للمياه الملوثة، أو استخدامها في الاستحمام والتنظيف مثل الأمراض الجلدية والتهابات العيون، ومسببات الأمراض من الفطريات التي تعتمد على المياه الملوثة للعيش والتكاثر؛ كدودة الإسكارس والبلهارسيا.
علاج تلوث المياه
اتخاذ الإجراءات السليمة في التخلص من المخلفات الكيميائية عن طريق الطمر أو الحرث إذا لم تلحق بذلك أي آثار جانبية على التربة أو الهواء، أو تفكيكها إلى مركبات أخرى يمكن استغلالها والاستفادة منها في أوجه الحياة المختلفة.

شركة تسليك مجارى مراقبة مركبات النقل البحري للنفط والغاز، وتطبيقها لجميع شروط الأمن والسلامة خلال وجودها في المياه، منعاً من تسرب النفط أو الغاز إلى المياه وتلويثها له، الأمر الذي يتسبب في نفوق الكثير من الحيوانات والنباتات البحرية الموجودة في مناطق التلوث.
إعادة تدوير وتنقية مياه الصرف الصحي، والتي يمكن استغلالها في سقاية الأراضي الزراعية والنباتات، بدلاً من تسربها إلى مياه الأنهر والبحار أو أعماق التربة متسببةً في تلوث كل منهما.

منع القيام بالنشاطات الصناعية والكيميائية في المناطق القريبة من مصادر المياه المختلفة؛ كالآبار الجوفية أو الينابيع والأنهر والبحار، وذلك لعدم وصول مخلفاتها إلى هناك.

إيجاد الحلول المناسبة لمنع تلوث الهواء، والذي يتسبب بدوره في تلوث بخار الماء المكون للأمطار، والتي تصل بدورها إلى مصادر المياه العذبة لتلوثها.

إخضاع المياه للتحاليل الدورية المختلفة تحت إشراف مختبرات مختصة في هذا المجال، بهدف توفير مياه الشرب ضمن معايير مناسبة لاستخدام الإنسان.

إعادة تدوير مخلفات المصانع، بدلاً من التخلص منها بطرق تساهم في تلوث الماء، كإلقائها في مياه الصرف الصحي، والتي توصلها بدورها إلى مياه البحار.

تلوّث البحار :

التلوّث المائي بشكل عام يمكن تعريفه على النّحو التالي : أنّه التغيّر الذي يحدث في طبيعة المياه نتيجة عوامل فيزيائية أو كيميائية ، و بطرق مباشرة أو غير مباشرة ، و يؤدّي ذلك التغيّر إلى التأثير بشكل سلبي على الكائنات الحيّة التي تعيش في المياه أو يجعلها غير صالحة للإستخدامات المطلوبة منها .

شركة تسليك مجارى بالرياض وبناءً على التّعريف السّابق يمكن تقسيم التلوّث الذي يلحق بمياه البحار إلى نوعين :

1.التلوّث الفيزيائي :وهو تغيّر طبيعة الماء كتغيّر درجة حرارة الماء ، أو زيادة نسبة الملوحة ، أو زيادة نسبة الشّوائب والمواد العالقة في الماء . و يؤدّي ذلك التغيّر إلى تدمير أشكال الحياة البحريّة و نفوق العديد من أنواع الأحياء البحريّة .

2. التلوّث الكيميائي: تتنوّع و تتعدّد أشكاله ، مثل التسرّبات النفطيّة ، و التلوّث بسبب مياه الصّرف الصحّي و صرف المصانع ، إضافة إلى التلوّث النووي كما حدث مؤخّراً في حادثة تسرّب مفاعل ” فوكوشيما ” في اليابان . ولا يؤدّي التلوّث الكيميائي إلى تدمير أنواع الحياة البحريّة فقط ، بل يمتد إلى التّأثير المباشر على الإنسان ، حيث يصاب الإنسان بالعديد من الأمراض نتيجة تعامله مع المياه الملوّثة بشكل مباشر ، و تسبّب المياه الملوّثة مشاكل الإصابة بالسرطانات و العديد من الأمراض المزمنة الأخرى . إضافة إلى عدم صلاحيّة تلك المياه للتعامل معها بأي شكل و إدخالها في عمليّات صناعة أو تحلية لجعل المياه صالحة للشرب على سبيل المثال .

وهناك العديد من الإجراءات التي يتم إتّخاذها للحد من تلوّث المياه ، لكنّها غير كافية حتى الآن . حيث أنّ القوانين والتشريعات الدوليّة أو التي تسنّها كل دولة على حدة لازالت لا تمنع حدوث كوارث تلوّث مائيّة للبحار على مستوى العالم ، كذلك فإنّ التوعية بمخاطر تلوّث البحار لم تأخذ الشكل المرجو للحد من الأفعال الملوّثة للماء و التّعامل بشكل واعي مع تلك الموارد .

https://jant-mamlka.com/%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9-%D8%AA%D8%B3%D9%84%D9%8A%D9%83-%D9%85%D8%AC%D8%A7%D8%B1%D9%89-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%B6/

شاهد أيضاً

تعرف علي السبب وراء ملوحة ماء البحر

يرجع السبب في ملوحة مياه البحار ، إلى وجود كلوريد الصوديوم الموجود في المياه ، …

error: Content is protected !!

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com