الرئيسية / الاخشاب و الطبيعة / الخشب واستخداماته

الخشب واستخداماته

الخشب واستخداماته
الخشب
يعتبر من أهمّ الموارد الموجودة في الطبيعة، ويُعرف بأنّه عبارة عن مادة عضوية مسترطبة ومساميّة، وقابلة للتشكل، والخشب يستجيب للمؤثّرات الخارجية، ويؤخذ من النباتات، وله العديد من الخصائص ومنها تشكيله بسهولة، وسهولة الحصول عليه، وقوة تحمله، وصلابته، وسهولة قطعه.
تحفظ الأخشاب بإحدى هذه المواد وهي: الزيوت القطرانية، والزيوت العضويّة، والأملاح السامّة المذابة في الماء. ومن طرق معالجة الأخشاب: طريقة الغمر البارد، وطريقة بديل العصارة الخشبيّة، وطريقة الأسطوانات المغلقة، وطريقة الغمر في المحاليل الحارّة. في هذا المقال سنسلّط الضوء على الخشب واستخداماته.
استخدامات الخشب
يستخدم الخشب في إنشاء البيوت والأرضيّات، وإشعال النّار، وفي تصنيع الأبواب والسلالم والشبابيك، وفي تصميم النماذج الخاصّة بالمصمّمين، وفي الصّناعات الخشبيّة مثل صناعة السفن، وصناعة العربات، وصنع الأسلحة، والأثاث الخشبي.
أنواع الخشب
تنقسم أنواع الخشب إلى نوعين هما:

الأخشاب الليّنة الّتي تنقسم إلى أخشاب ليّنة طبيعية، وهي أخشاب تؤخذ من أشجار الصنوبريّات، الّتي تتسم بالأوراق المدبّبة ودائمة الخضرة مثل: الخشب الأبيض، وخشب السويد، وخشب البينو، وخشب العزيزي، وأخشاب التنوب، وإلى أخشاب ليّنة صناعيّة مثل: خشب الحبيبي، وخشب الرقائق المعروف باسم الأبلكاج، وخشب اتيكوبورد، والألواح السدية التي تعرف باسم الكونتريلاكية، والخشب المضغوط الذي يطلق عليه اسم الهاردبورد، والقشرة الخشبية.
الأخشاب الصلبة مثل: البلّوط، والقرو، والزان، والتك، وخشب لسان العصفور، والمـاهوجني، والجوز.

أنواع الخشب
خشب الزان: وهذا الخشب هو الأكثر شهرة بين الأخشاب المستخدمة في صنع الأثاث، حيث يستخدم في صناعة الأثاث الكلاسيكي الذي يمتاز بالأشكال المحفورة عليه، والمكاتب، كما أنّ الزان يمتاز بقوّته وصلابته، كما أنّه من الأنواع باهضة الثمن.
خشب الماهجوني: وهذا الخشب يمتازبلونه المائل للحمرة، كما أنه قادر على مقاومة درجات الحرارة العالية وهاتين الصفتين تميّزانه عن غيره من الأخشاب، بالإضافة إلى تمتّعه بصلابة عالية لا تقلّذ عن صلابة الزان، ويتوفر الماهجوني بعدة أنواع، ومن هذه الأنواع الماهجوني كوبا، والهندي، والهندوراس، وأيضاً الأفريقي، وتعّد أفريقيا وأمريكا موطن هذا النوع من الخشب، ويستخدم بشكل كبير في صناعة الآثاث.
خشب الجوز: وهذا الخشب يتوفر بعدة أنواع منها التركي والأمريكي والإيطالي، ويمتاز بصلابته العالية ولونه البني الجذاب، لذا يستخدم بشكل كبير في صناعة غرف النوم.
خشب الآرو: وهذا الخشب يستخدم في الأشغال اليدوية ذات التصاميم والأشكال الزخرفية، وفي صناعة الديكورات، وذلك لمرونته أثناء التصنيع وجماله الذي يميزه عن غيره من الخشب، ويعّد خشب الآرو من أفضل أنواع الخشب وأغلاها أيضاً.
خشب الصنوبر: ويمتاز هذا الخضب بجودته العالية جداً، وصلابته الشديدة، ويستورد هذا الخشب من الغابات الموجودة في قارّة أمريكا.
خشب البلوط: يستورد من الولايات المتحدة الأمريكية، ويمتاز بمتانته العالية بشكل كبير، لذا يستخدم هذا النوع من الخشب في صناعة هياكل السفن.
خشب التك: موطنه بورما والهند، يمتاز بصلابته، وقدرته على مقاومة الجفاف والرطوبة، كما أنّه ذو لون قاتم.
خشب الموسكي: هذا النوع من الخشب منتشر بشكل كبير، كما يمتاز بقلة صلابته عما سبقه من الأعشاب، ويمتازأيضاً بوجود عقد على سطحه، وهذه العقد تتناسب مع الجودة تناسب عكسي، أي كلّما زاد عدد العقد، قلت الجودة وبالعكس، كمّا أن هذا النوع من الخشب زهيد الثمن، ويستخدم في صناعة القرى السياحية، والمطابخ، ومكاتب الأطفال.
الخشب السويدي: وهذا الخشب يمتاز بصلابته القليلة، وثمنه الزهيد بشكل كبير، واستخداماته محدودة وقليلة، نظراً لصعوبة الحفر عليه، ويستخدم الخشب السويدي في صناعة الكنب، ومصدر هذا الخشب السويد وتركيا.
خشب الواوا: من أرخص أنواع الأخشاب، ويستخدم في صنع الآثاث الجمالي ولكن هذا الآثاث يتلف بسرعة كبيرة، يعالج من خلال دهنه بنوع محدد من الدهانات للحفاظ عليه لمدّة أطول، وموطن هذا الخشب، أندونيسيا والصين.

خشب الصندل هذا يستخدم في العديد من المنتوجات، منها إعداد أنواع مختلفة من الصّابون، وله أنواع عدّة كصابونة مايسور، كما يستخدم خشبه في إعداد الأثاث وتركيبه، ويعتبر الأثاث المصنوع منه الأغلى ثمناً في العالم والأفضل، كما أنّه يمدّ الأثاث برائحته العطريّة الجميلة. أمّا في بعض الدّول، فإنّ هذا النّوع من الخشب يستخدم في إعداد طقوسهم الدينيّة، كما في الهند وعند البوذييّن. أمّا مسحوق هذا الخشب فإنّه يعجن مع الماء، ويستخدم كعلاج لبعض الأمراض الجلديّة.

أمّا الزيت المستخرج منه له فوائد عديدة، فهو يستخدم في الطّب بشكل خاصّ لدواعٍ كثيرة. منها أنّه يستخدم كمطهّر قاتل للبكتيريا، وعلاج للقرح والجروح، وهو أيضاً مضاد للإلتهابات، خاصة التهابات الجهاز العصبيّ والدوريّ. كما أنّه يستخدم كمهدّئ، فيعطي الجسم شعوراً بالاسترخاء، ويهدّئ آلام الرأس والصّداع، ويزيل الاكتئاب والتوتر. ويستخدم زيت الصّندل أيضاً كعلاج لالتهابات الرئة والشعب الهوائيّة، والسّعال، والزّكام، وحساسية الجلد. وهو مفيد أيضاً في علاج مشاكل الجهاز البولي، حيث أنّه مدّرٍ للبول، ويخفّف من إلتهابات الجهاز البوليّ. كما أنّه يمكن الاستفادة منه في تقوية الذّاكرة، حيث أنّه يعمل على زيادة قوّة التركيز وتخفيف التّوتّر.

ولزيت الّصّندل نوعان: نوع أحمر اللون وهو المستخدم في العلاجات الطبيّة المذكورة آنفاً، ونوع بنيّ اللّون يستخدم بشكل خاص لأغراض تجميليّة. حيث أنّه يستخدم كواقٍ للشمس، وكعلاج لتخفيف آثار الشيخوخة والتّجاعيد، ولحلّ مشكلة حبّ الشّباب. كما يستخدم بخلطه مع الكركم وزيت السمسم وماء الورد والحليب للحصول على بشرة نضرة وبرّاقة؛ مع ملاحظة أنّه لا ينصح باستخدامه وحده مباشرة دون أي خليط على البشرة.

فوائد واستخدامات نشارة الخشب
السماد: إضافة كميَّاتٍ صغيرةٍ من نشارة الخشب إلى التربة يُزيد من وجود المواد العضويَّةِ فيها، مما يُساعد على تحسينِ نوعيَّة التُربة، وتهويتها التربة بشكلٍ جيّد، ويُمكن إضافتها إلى بقايا الطعام ووضعها داخلَ حُفرةٍ أرضيّةٍ لصنع السماد العضوي، وتُضيف نشارة الخشب حموضةً إلى التربة والتي تُناسب بعض الأشجار مثل الصنوبريّات، والعنب البرّي، والفراولة.
تثبيط نمو الأعشاب الضارّة: الكثير من الأعشاب الضارّة تنتشر في مُختلفِ أنحاء الحدائق، وبين الصدوع، والشقوق الموجودةُ بين الأرصفة، لذا يُمكن رش نشارة الخشب على الأماكن المرغوبة لقتل الأعشاب الضارة.
زراعة الفطر: إنَّ وضع أبواغ الفطر بينَ نشارة الخشب يساعد على نمو الفطر.
تمهيد الطرق في الحديقة: نشارة الخشب مادةٌ مثاليَّةٌ لتمهيد الطرق بين المزروعاتِ في الحديقة، من خلال نشر طبقةٍ كثيفةٍ منها على التراب للحماية من الطين، ولحماية المزروعات.
تُبعد الديدان: تأكل الديدان أوراق النباتات وتُفسدها، لذا يُنصحُ بوضعِ كميةٍ من نشارة الخشب الخشن بارتفاع خمسة سنتمراتٍ حول جذع النبات أو الشجر لإبعاد الديدان عنها.
تخزين الخُضروات: يُمكن تخزين الخُضروات الجذريَّة مثل الجزر، واللفت، والشمندر في صندوقٍ خشبيٍ فوقَ طبقةٍ سميكةٍ من نشارة الخشب، ويُفضّل حفظ الصندوق في مكانٍ بارد لحفظها لمدةٍ أطول.
الفحم: نشارة الخشب تشتعل بشكلٍ أسرع من قطع الخشب، لذا فإنها مُفيدةٌ لاستخدامها مع الفحم لإشعال الحرائق.

ملاحظات
استخدام نشارة الخشب في الحديقة لا يخلو من المشاكل، فنشارة الخشب مثل غيرها من المنتجات الخشبيَّة المُعرضةٌ للتحلّل وفقد المواد المُغذية الموجودةِ فيها، لذا يجب التأكد من أنَّها جديدةٌ وليست مُخزنةً لفترةٍ طويلة، لأنَّها قد تؤدّي إلى نقص النيتروجين في التربة مما يُؤذي النباتات، ولكن يُمكن إدراك هذه المُشكلة من خلال وضع نشارة الخشب مع السماد وتركه لمدّة سنةٍ على الأقل.
تجنّب استخدام كميَّاتٍ كبيرةٍ من نشارة الخشب حول النبات لتجنّب أية مشاكل من شأنها أن تؤثّر سلبياً على النبات.
يجب عدم استخدام الخشب المعالج كيميائياً كسمادٍ للنباتات، ولكن يُمكن أن تكونَ مُناسبةً لتمهيد الطرق، أو لسد الفتحات التي تنمو فيها الأعشاب الضارة.

شاهد أيضاً

الخشب وكيفية تنظيفه

الخشب وكيفية تنظيفه تقع كل إمرأة في حيرة عندما تريد تنظيف الخشب في المنزل سواء …

error: Content is protected !!

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com